اعلان على الهواتف

الفوج 11 مشاة ميكانيكية بالقصرين: حكاية وطن يختزلها جنود الخضراء

الفوج 11 مشاة ميكانيكية بالقصرين: حكاية وطن يختزلها جنود الخضراء.
الفوج 11 مشاة ميكانيكية بالقصرين: حكاية وطن يختزلها جنود الخضراء

ارتدوا واقيات الرصاص ووضعوا خوذاتهم وركبوا المدرعات باتجاه جبل سمامة بالقصرين، جنود القلم في مهمة استطلاعية يؤمنها جنود الوطن جنبا الى جنب في المنطقة العسكرية العازلة بجبل سمامة بالقصرين.

ثقل واقي الرصاص عند ارتدائه وشكل الخوذة العسكرية واصطدام المدرعة التي تقل عددا من الصحفيين بمطبات ترابية وهي تشق طريقها نحو جبل سمامة زاد في تشكيل صورة اعمق وأشمل حول حجم المهام العسكرية لجنودنا للذود عن الوطن.

أول ما يعترضك بالطريق لافتة كتب عليها  » منطقة عازلة الموت محقق » هي صادمة فعلا ولكن لا مفر من التأكيد على الخطر المحدق بالمكان اذا ما تمسك المواطن بالتوغل بين اشجار الجبل فاللغم قد ينفجر في اي لحظة.

على يمين اللافتة يكون جبل سمامة الذي كان مسرحا لعديد النجاحات الامنية والعسكرية وأيضا سببا لوجع عديد العائلات التي فقدت ذويها بسبب الالغام المزروعة به والهجمات الغادرة لبعض العناصر.

ومع تطور العتاد العسكري وتعدد خطط الهجوم العسكرية، نجح الفوج 11 مشاة ميكانيكية في التصدي للارهاب وقضى على عديد العناصر الارهابية فضلا عن تفكيك عدة خلايا.

ولفهم هذا النجاح كان لابد من عملية بيضاء تحاكي الواقع، حيث تخضع كل عملية او مهمة عسكرية لتنظيم محكم حسب خصوصيتها وفق تصريح آمر الفوج 11 مشاة ميكانيكية العقيد عبد الغفار الصغير لموقع الجمهورية.

ينطلق العمل اولا عبر المسح الجوي يؤمنه عسكريون على متن طائرة عمودية، في الاثناء تتوجه المدرعات وعليها عدد من العسكريين نحو الهدف اين تختفي عناصر ارهابية ثم تنتشر الوحدات على طول المكان وتطوقه مستعملة في ذلك الذخيرة الحية. وتتدخل الانياب في العملية عند الاشتباه في وجود جسم غريب هو عبارة على حزام ناسف ويقع تفجيره بعد التأكد منه ومن محيطه.

وذكر العقيد الصغير ان تهيئة الميدان للتدخل وضمان نجاح العملية تشارك فيه فرق عسكرية قادرة على الانسجام مع طبيعة المكان بالتخفي التام بين ثنايا الجبال طيلة فترة المهمة التي قد تتجاوز ال24 ساعة ودورها يكون ارشادي واستعلاماتي مع باقي الفرق المسخرة، كما أن عناصرها مدربة على القتال والهجوم.

واشار آمر الفوج الى ان عمليات عسكرية أخرى تنفذ بالشراكة مع الوحدات الامنية خاصة منها التي تقع على تخوم الجبال وبالقرب من المناطق السكنية وفيها اللحاق بعناصر ارهابية فارة من مخابئها.

35 سنة، اجيال وراء أجيال فداء للوطن…

الفوج 11 مشاة هو سليل الفوج الثاني مختلف الاسلحة تأسست نواته الاولى في اوت 1976 بجرجيس بولاية مدنين ليقع تحويله بصفة رسمية الى القصرين في غرة جويلية 1984. تتوزع مهام الفوج على 10 معتمديات من جملة 13 معتمدية تؤسس لولاية القصرين ومن مهامه التنسيق وتبادل المعطيات والبرمجة والتخطيط سيما أنه يوفر دوريات حدودية مشتركة واخرى داخل مناطق العمران جميعها بغاية تأكيد وجودها ومنه بث الطمأنينة والتدخل عند الضرورة وتنفيذ عمليات استباقية.

وترجع للفوج المذكور مهام تأمين المواقع والمنشآت الحساسة اضافة الى تفقد الكهوف والمغاور والمباني المهجورة بالجبال والمرتفعات دون ان ننسى دور عناصره في التصدي للتهريب المعضلة التي تهدد الاقتصاد الوطني.

واثبت الجيش الوطني، الاستثناء بين الدول العربية، حرصه على معاضدة مجهودات الدولة في الدفع بقاطرة التنمية ولو بشكل غير مباشر، حيث أشرف الفوج على تأمين اشغال طريق معبدة بجزء من المنطقة العازلة بجبل سمامة على طول 30 كم سيكون له نتائج ايجابية اقتصاديا من خلال تمكين المدنيين من استغلال الطريق ومنه الى تثمين الثروات بالجبل وربط شمال مدينة القصرين بسبيطلة وانشاء مشاريع تنموية.

وكان للجيش الوطني في كامل ربوع الوطن دور في تأمين عديد المناسبات الوطنية الكبرى، وفوج 11 مشاة كانت له مشاركات عدة منها الانتخابات بمراحلها وآخرها البلدية والذود عن حرمة مقرات السيادة والمؤسسات المالية والمصااح الحيوية وايضا تأمين التحركات الاجتماعية السلمية والتصدي لاي محاولة اندساس خاصة من قبل العناصر الارهابية.

وتعرف القصرين بمناخها الحاد وتضاريسها الوعرة وكثرة اوديتها واستحالة الحركة عند تساقط الثلوج وتهاطل الأمطار بقوة، وهنا يبرز الجانب الانقاذي لفوج المشاة الذي يسخر كل معداته لفك عزلة الناس وايصال الاعانات والمساعدات وتعزيز عمل باقي المصالح لتجنب الخسائر بأنواعها.

نعيمة خليصة


وزارة الداخليّة : حجز دواء بالعاصمة تتضمن تركيبته مواد خطرة يُمنع تداولها أو توريدها إلى تونس
إصدار خمس بطاقات إيداع ضد مرتكبي الاعتداء على قاصر في منوبة