اعلان على الهواتف

بين سليمان ووادي الليل : الصادق السالمي ويامن الملولشي يثيران المخاوف من التوصيات والاملاءات

بين سليمان ووادي الليل : الصادق السالمي ويامن الملولشي يثيران المخاوف من التوصيات والاملاءات

بين سليمان ووادي الليل : الصادق السالمي ويامن الملولشي يثيران المخاوف من التوصيات والاملاءات.

يبدو أن جولة الغد في سباق الرابطة المحترفة الثانية لكرة القدم ستكون مليئة بالحماسة والتنافس خاصة في أعلى الترتيب، ولكنها اشتعلت مبكرا قبل اجراءها بالمخاوف والاتهامات خصوصا من بعض التعيينات المشبوهة والتي ما فتئت تخلّف سيلا من الاتهامات للجنة عواز وقيراط وبركات.

ويأتي اسم الحكم الدولي الصادق السالمي في طليعة محاور الاهتمام خاصة أن اللجوء له في الرابطة الثانية بعد غياب طويل تزامن مع ايفاده للقاء صراع الصدارة بين مستقبل سليمان والأولمبي الباجي يطرح أكثر من تساؤل..
وعبر منافسو مستقبل سليمان على ورقة الصعود عن مخاوف حقيقية من ميل تحكيمي مرتقب للفريق المذكور خاصة ان الايحاءات ارتفعت الى درجة المجاهرة بأن الجامعة تساند مستقبل سليمان على اعتبار المكانة السياسية البارزة لرئيسه وليد جلاد ومتانى علاقته برئيس الجامعة..وهو ما ولد مخاوف خاصة ان صفارة الصادق السالمي غالبا ما لاحقتها الشبهات والاتهامات..
ومن جهة أخرى تساءلت مصادر تحكيمية مطلعة وفق رصد الجمهورية عن السرّ في ايفاد الحكم المساعد “المدلل” يامن الملولشي الى وادي الليل على هامش مباراة مستقبل المكان وضيفه الترجي الجرجيسي..فالبعض جزم مسبقا ان الملولشي وهو “الورقة الرابحة” للمنظومة مرسول الى وادي الليل في مهمة لتعطيل سير فريق العكارة..فهل تصح التخمينات أم سيظهر السالمي والملولشي بما يطمئن القلوب ويكذّب هذه الروايات؟


الطبوبي يرفض اتفاقية « الاليكا » ويقول: لا مجال لأن تخضع تونس لسيطرة أي أطراف خارجية
رسمي : هذه الفرضيات التي تسمح بتأهل الافريقي الى ربع نهائي دوري أبطال افريقيا