اعلان على الهواتف

نقابة الصحفيين تخشى من استهداف إذاعة “شمس أف ام” لغايات انتخابية

نقابة الصحفيين تخشى من استهداف إذاعة “شمس أف ام” لغايات انتخابية

نقابة الصحفيين تخشى من استهداف إذاعة “شمس أف ام” لغايات انتخابية.

أصدرت نقابة الصحفيين بلاغا تحدثت فيه عن الاعتصام المفتوح الذي يخوضه الاعلاميون بإذاعة شمس اف ام داخل مقرّ المؤسسة انطلاقا من يوم أمس الأربعاء 27 مارس 2019 وذلك على خلفية تنصل كل من رئاسة الحكومة ووزارة المالية وشركة الكرامة القابضة والإدارة العامة للإذاعة من الاتفاقات السابقة مع الاطراف النقابية بتوفير ديمومة المؤسسة والمستحقات المالية للعاملين فيها والالتزام بالشفافية في التفويت في المؤسسة.

وافادت نقابة الصحفيين انّ الكرامة القابضة كانت قد التزمت بمد الطرف النقابي بكراسات الشروط الخاصة بعمليّة التفويت واطلاعه على مسار طلب العروض لكنّها تراجعت عن ذلك، مضيفة بأنّ  الطرف الحكومي قد التزم -باعتبار امتلاك الدولة لأغلبية الأسهم – في نفس الاتفاق بتوفير الموارد الماليّة من أجور ومنح ووسائل العمل الضرورية التي تضمن سلامة العاملين واستمرارية النشاط المهني، ولكنّه تراجع عن ذلك.

كما عجزت الإدارة العامّة للإذاعة عن تحمّل مسؤولياتها في خلاص التغطية الاجتماعيّة والتأم22ين الصحي والسيرورة الطبيعية للعمل بما يضمن الحفاظ على إشعاع الاذاعة وموقعها في المشهد السمعي البصري الوطني وعدم الحط من قيمتها المعنوية والمالية بغاية التفويت فيها بأبخس الأثمان وفق ذات البيان.

واعربت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين عن خشيتها أن يكون هذا الصرح الإعلامي مستهدفا لغايات انتخابية صرفة باعتباره من أكثر المؤسسات الاعلامية المصنفة أكثر حيادا ومهنيّة واستقلاليّة. عن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين الرئيس ناجي البغوري

 


اختتام الدورة السابعة من مهرجان براعم مسار وإحياء يوم الأرض وذلك يوم السبت 30 مارس
تحطيم نوافذ وتمزيق نسخ قرآنية بمدرسة إسلامية في نيوكاسل… الشرطة تعتقل الطلاب