اعلان على الهواتف

وزير الدفاع: نحو بيع بعض الثكنات العسكرية

وزير الدفاع: نحو بيع بعض الثكنات العسكرية

وزير الدفاع: نحو بيع بعض الثكنات العسكرية.

أكد وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي تسجيل تعطيل في تنفيذ بعض القرارات المتعلقة بوضعية بعض الثكنات العسكرية الموجودة داخل المدن على غرار ولايات سوسة وڨابس وجرجيس وتطاوين و بنزرت. 

وأوضح الزبيدي ردا عن سؤال أحد النواب أنه تم التنسيق بين 4 وزارت الدفاع والمالية والتجهيز وأملاك الدولة للتقدم في هذا الملف مشددا على ضرورة توفر 3 شروط أساسية لنقل مقرات المنشآت العسكرية حيث يتمثل الشرط الأول في تخصيص الفضاء، و أشار في هذا الصدد، إلى أن وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية عبرت عن استعدادها لتوفير المقرات اللازمة بهدف تعويض المقرات المُسْتغلة حاليا كثكنات، وما تتمتع به هذه المقرات من مواقع استراتيجية حيث يمكن توظيفها اقتصاديا و ثقافيا و اجتماعيا حسب تعبيره.
 
ويتمثل الشرط الثاني في توفير الاعتمادات، مشيرا إلى أنّ الاستجابة لهذا الشرط، تواجه عدّة صعوبات نظرا للوضعية المالية الصعبة التي تمر بها البلاد والضغوطات المُسلطة على ميزانية الدولة.
 
وأضاف أنّه في ظل هذه الوضعية، تمّ الاتفاق مع وزير المالية على بيع مقرات الثكنات الموجودة داخل المدن و الاستفادة من عائدات بيعها، لبناء ثكنات جديدة في مناطق أخرى.
أما الشرط الثالث، فيتمثلّ حسب وزير الدفاع، في احترام الآجال المتفق عليها لتنفيذ عملية نقل مقرات الثكنات العسكرية المعنية. 
 
ويذكر أن حضور وزير الدفاع الوطني اليوم الثلاثاء في الجلسة العامة، يأتي ضمن مصادقة النواب على إرسال وحدة عسكرية تحت راية الأمم المتحدة إلى جمهورية مالي وكانت نتيجة التصويت بـ110 نعم 02 احتفاظ ودون رفض.
وات

اصدار بطاقتي جلب في حق عبد الله القلال ومحمد علي القنزوعي
مدير الموقع الأثري بلاريجيا يطلق نداء استغاثة